:: الرئيسية :: :: مقالات الموقع :: :: مكتبة الكتب ::  :: مكتبة المرئيات ::  :: مكتبة الصوتيات :: :: أتصل بنا ::
 

القائمة الرئيسية

القرأن الكريم

قال تعالى:
( يَحْلِفُونَ بِاللّهِ مَا قَالُواْ وَلَقَدْ قَالُواْ كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُواْ بَعْدَ إِسْلاَمِهِمْ وَهَمُّواْ بِمَا لَمْ يَنَالُواْ وَمَا نَقَمُواْ إِلاَّ أَنْ أَغْنَاهُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ مِن فَضْلِهِ فَإِن يَتُوبُواْ يَكُ خَيْراً لَّهُمْ وَإِن يَتَوَلَّوْا يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ عَذَاباً أَلِيماً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ فِي الأَرْضِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ ).
التوبة (74)
ابحث في الآيات
  • ابحث في كلمات القرآن
  • أسباب النزول
  • المصحف المرتل
  • المتواجدون بالموقع

    يوجد حاليا, 59 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

    عدد الكتب في المكتبة ( 59 ) كتاب .

    القائمة الرئيسة

      التـصنـــيـف العــــــام
      الكـتـب الجــديـــــــدة
      أكـثـــر الكتــب قــراءة
      أرسل الموقع لصديق
      اتــصـــــل بـــنـــــــــــا
      أرسل لنـــا كتـــــــــاب

    ابحث في المكتبة ..
    الكتاب   المؤلف

      التصنيـف العـام > كتب لدحض البهائية

      بيانات الكتاب ..

    العنوان  البهائية عقيدة بلا إيمان
    المؤلف  الأخ مسلم موحد
    نبذه عنه

    يثول المؤلف جزاه الله خيرا:

    لماذا هذا الكتــــاب :
    عندما نتكلم عن البهائيه فليس معنى ذلك أننا نريد أن نثبت انها فرقه ضاله . أو نحله مبتدعه( والنحله بمعنى الدين المخترع) وأن من سار على خطاها فقد تنكب الطريق أو ضل السبيل . فكل من وقع فى شراكها وسقط فى أوحالها يعلم ذلك تمام العلم . ولكننا نتكلم عن البهائيه اليوم لنظهر حجم المؤامرات التى تحاك للأمه الأسلاميه والتى تدبر لها . ونشير فى وضوح وجلاء لتلك الاصابع الخفيه التى تعودت اللعب فى الظلام والكيد من خلف الأستار ونوضح نوع هذه المؤامرات ليس لأننا رجال سياسه ولكن من مطلق مفهومنا لكتاب ربنا وسنه نبينا صلى الله عليه وسلم حيث قال الله عز وجل (وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ ) محمد30

    تاريخ الإضافة  11 / 06 / 2008
    للقراءة        
    اخرى   اضغط هنا لتحميل الملف
    myBooks2 ©
    هذه الشبكة لا تتبع لأى جهة حكومية

    انشاء الصفحة: 0.04 ثانية