:: الرئيسية :: :: مقالات الموقع :: :: مكتبة الكتب ::  :: مكتبة المرئيات ::  :: مكتبة الصوتيات :: :: أتصل بنا ::
 

القائمة الرئيسية

القرأن الكريم

المتواجدون بالموقع

يوجد حاليا, 141 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.
المولود الإلهي، وشخص أصغر من ربه بسنتين
أرسلت في الثلاثاء 08 أبريل 2008 بواسطة admin
الرد على البهاء من كتبهم المقدسة

المولود الإلهي !! ... وشخص اصغر من ربه بسنتين !!!!

 

       تعريفاً للدين البهائي في كتاب تهذيب "ملخص مطالع الأنوار" الفصل الأول ما أنقله حرفيا:

((وفي تلك الايام في ساعة الفجر في اليوم الثاني من محرم سنة 1233 هجرية (12 نوفمبر سنة 1817 ميلادية) ولد في طهران مولود من عائلة النُّوريّ الشريفة وكان والده الميرزا عباس المعروف بالميرزا بزرگ وزيرًا مشهورًا في إيران ، وكان المولود هو حضرة بهاء الله واسمه الميرزا حسين علي، ولد مَنْ قدّر له أنْ يهب العالم نعمًا لا تحصى. وكان الشيخ أحمد مطّلعًا على ذلك وأراد أن يمضي بقية أيامه في موطن هذا المولود الإلهيّ ولكنه اضطر أن يستسلم لأمر الله ويغادر مدينة محبوبه إلى كرمانشاه.

       وفي شيراز في الأول من محرّم سنة 1235 هجرية (20 أكتوبر سنة 1819 ميلادية) ولد الباب المدعو علي محمد في بيت مشهور بالشرف من العترة النبوية وكان والده السيد محمد رضا من ذرّيّة الرسول، وطابق تاريخ ولادته الحديث المرويّ عن الإمام علي أمير المؤمنين حيث يقول: "أنا أصغر من ربي بسنتين." وبقي سرّ هذا الحديث مستورًا إلاّ للذين بحثوا وعرفوا حقيقة هذه الرسالة الجديدة.)) أ.هـ

ملخص مطالع الأنوار – ترجمة شوقي أفندي رباني –نهاية الفصل الأول

 

       "المولود الإلهي" هذه لا يطلقها إلا المسيحيون على المسيح الذي هو الإله المتجسد في نظر عابديه ...و "أنا أصغر من ربي بسنتين " ؟!!!

ولا تعليق !!

 
أكثر مقال قراءة عن الرد على البهاء من كتبهم المقدسة:
الرد على المسمى بهاء الله من مصادر بهائية خالصة


المعدل: 4  تصويتات: 4
الرجاء تقييم هذا المقال:


  'طباعة  ارسال ارسال

المواضيع المرتبطة

الرد على البهاء من كتبهم المقدسة

عفوا، التعليقات غير ممكنه لهذا المقال.
هذه الشبكة لا تتبع لأى جهة حكومية

انشاء الصفحة: 0.05 ثانية