:: الرئيسية :: :: مقالات الموقع :: :: مكتبة الكتب ::  :: مكتبة المرئيات ::  :: مكتبة الصوتيات :: :: أتصل بنا ::
 

القائمة الرئيسية

القرأن الكريم

المتواجدون بالموقع

يوجد حاليا, 141 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.
اللاهوت والناسوت
أرسلت في الثلاثاء 08 أبريل 2008 بواسطة admin
الرد على البهاء من كتبهم المقدسة

اللاهوت والناسوت

 

       مكاتيب حضرة عبد البهاء المجلد الثاني ص ٣٣٠

(( ايّتها المنتبهة الی فناء الدنيا اعلمی انّ هذه الدارالفانية ضاقت علی الارواح و لو طابت بها الاجسام لانّ الروح الهی سماوی روحانی لاهوتی طير لا يسعه قفس الناسوت بل لا زال يحنّ الی رياض اللاهوت و جناحه الانجذاب الی اللّه و الاعمال الصالحة و اتّباع تعاليم اللّه و التمسّك بدين اللّه و عليكم التحيّة و الثناء ع ع هو اللّه ايّها المهتدی بنور الملكوت قد اطّلعت بايمانك و ايقانك و ثبوتك علی هذا الصراط المستقيم الحقّ))

ع ع ... ما هذا ... ناسوت ولاهوت يحن ... ما هذا؟!!!

 

       يقول بهاء الله في أحد ألواحه عن عيد الرضوان:

((هذا يوم فيه يقول اللاهوت طوبى لك يا ناسوت بما جعلت موطئ قدم الله ومقر عرشه العظيم. ويقول الجبروت نفسي لك الفداء بما استقر عليك محبوب الرحمن الذي به وعد ما كان وما يكون))-من كتاب ظهور حضرة بهاء الله تأليف أديب طاهرزاده

لا تعليق !!!!

عودة للصفحة الرئيسية للمقالات من هذه السلسلة

 
أكثر مقال قراءة عن الرد على البهاء من كتبهم المقدسة:
الرد على المسمى بهاء الله من مصادر بهائية خالصة


المعدل: 4  تصويتات: 4
الرجاء تقييم هذا المقال:


  'طباعة  ارسال ارسال

المواضيع المرتبطة

الرد على البهاء من كتبهم المقدسة

عفوا، التعليقات غير ممكنه لهذا المقال.
هذه الشبكة لا تتبع لأى جهة حكومية

انشاء الصفحة: 0.05 ثانية